كلية القانون تناقش رسالة الماجستير الموسومة بـ ( جريمة الاعتداء على المنشأت العسكرية )
 التاريخ :  21/04/2021 07:14:48  , تصنيف الخبـر  كلية القانون
Share |

 كتـب بواسطـة  مصطفى فلاح كاظم  
 عدد المشاهدات  339



كلية القانون تناقش رسالة الماجستير الموسومة بـ ( جريمة الاعتداء على المنشأت العسكرية )



اجريت في كلية القانون / جامعة بابل مناقشة رسالة الماجستير الموسومة بـ ( جريمة الاعتداء على المنشأت العسكرية )
للطالب ( سالم حسين حبيب ) و هي جزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير في فرع القانون الجنائي و تألفت اللجنة من
أ.د عمار عباس كاظم رئيساً من كلية المستقبل الجامعة و أ.د عمار تركي عطية من كلية القانون / جامعة بابل ذي قار
وأ.م.د منى عبد العالي موسى وأ.د حسون عبيد هجيج عضواً ومشرفاً من كلية القانون / جامنعة بابل على قاعة المناقشات
في الكلية



                                                                                                              



تناول موضوع الرسالةان يُعد أمن الدولة أمراً أساسياً في حماية كيانها وضماناً لإستمرارية بقائها وديمومتها , فلا يمكن
للدولة أن تضمن سلامتها مالم تتمكن من تحقيق أمنها , فالأمن يمثل نقطة البداية لتحقيق المصالح المختلفة للدولة التي لا
يمكنها النجاح في تحقيق مصالحها مهما أوتيت من القوة والقدرة مالم تتمكن من تحقيق أمنها , وبما أنّ أمن الدولة له كل
هذا القدر من الأهمية فقد أخذ المشرع على عاتقه تجريم أي إعتداء يقع عليه .



تكمن أهمية الدراسة في أنّ المنشآت العسكرية تعد من أهم الوسائل التي تستعملها القوات المسلحة في حماية أمن الدولة , و
بذلك فإنّ أي إعتداء يقع عليها يمس بذلك الأمن كما يؤدي الى عدم تمكن القوات المسلحة من القيام بواجباتها المتمثلة بالدفاع
عن أمن البلاد , طالما إنّ هذه الجريمة تقع على المنشآت العسكرية التي تستعملها القوات المسلحة .




                                                                                                             




و ان اهم ماتوصلت اليه الرسالة هو أخذت التشريعات التي جرمت الإعتداء على المنشآت العسكرية بإتجاه واحد بخصوص
عدم وضع تعريف لهذه الجريمة , إذْ أجمعت التشريعات المقارنة على تجريم الإعتداء على هذه المنشآت من دون أن تضع
تعريف لها وتركت ذلك للفقه والقضاء ما يعد إتجاه حسن لها , فليس من عمل المشرع وضع تعريف لهذه الجريمة وهو ما
تواترت عليه التشريعات التي جرمتها وذلك إتجاه موفق لها .