دراسة علمية في كلية القانون تبحث عن موضوع ( الاحكام الموضوعية في جريمة استيراد او صنع الالعاب المحرضة على العنف )
 التاريخ :  19/04/2021 08:40:26  , تصنيف الخبـر  كلية القانون
Share |

 كتـب بواسطـة  مصطفى فلاح كاظم  
 عدد المشاهدات  335




دراسة علمية في كلية القانون تبحث عن موضوع ( الاحكام الموضوعية في جريمة استيراد او صنع الالعاب المحرضة على العنف )




بحثت دراسة في كلية القانون / جامعة بابل بعنوان ( الاحكام الموضوعية في جريمة استيراد او صنع الالعاب المحرضة على العنف )
من اعداد التدريسية في كلية القانون الاستاذه الدكتوراه اسراء محمد علي سالم و بالاشتراك مع الباحث رفد محسن رحمن من كلية
القانون / جامعة بابل حيث تم نشر الدراسة في مجلة العلامة المحقق الحلي في العدد الاول لسنة 2021









تنلول موضوع الدراسة هو تعد جريمة استيراد او صنع الألعاب المحرضة على العنف من الجرائم التي يترتب عليها  آثار
خطيرة إذ باتت هذه الألعاب تسبب إصابات متنوعة البعض منها خطير واضرار مالية كبيرة فضلا عن الأضرار النفسية
المتمثلة في تأثيرها على نفسية وسلوك الفرد الذي سيعتاد على العنف كما انها لم تعد حكرا على الاطفال بل اصبحت
هوس الكثير من الشباب لاسيما الالكتروني منها .



و تتمثل اهمية الدراسة في ان ظاهرة الالعاب المحرضة على العنف اصبحت منتشرة في الاسواق بشكل واسع الذي يعزو الى
ضعف القوانين والانظمة والتعليمات المطبقة بحق المستورد والصانع وبالتالي انعدام التطبيقات القضائية ، ولخطورة التوجه
الكبير لهذه الألعاب ، كما ان البحث في هذا الموضوع وتحديد مسؤولية المتاجر بهذه الالعاب يجعل الدولة أكثر تحكما في هذه
الظاهرة وتساعد على الحد من انتشارها ومن ثم تخفيف حدة العنف السائد في المجتمع والذي تعد الالعاب من مصادره .



و ان اهم ما اظهرت لنا هذه الدراسة ان جرائم استيراد او صنع الالعاب المحرضة على العنف من الجرائم الشكلية ( جرائم الخطر ) اذ
تتحقق الجريمة بمجرد وقوع الفعل اذ تتحقق النتيجة بمدلولها القانوني المتمثل بالاعتداء على المصلحة العامة او الحق في سلامة
النفس والجسم . علاوة على انها جريمة ايجابية تتحقق بإتيان فعل من الافعال المحظورة ، كما انها عمدية لا تقع عن طريق الخطأ.