دراسة في كلية القانون تبحث موضوع ( مفهوم الــوصية بالمنـــافع - دراسة مقارنة )
 التاريخ :  10/02/2020 21:57:50  , تصنيف الخبـر  كلية القانون
Share |

 كتـب بواسطـة  مصطفى فلاح كاظم  
 عدد المشاهدات  87

 
دراسة في كلية القانون تبحث موضوع ( مفهوم الــوصية بالمنـــافع - دراسة مقارنة)




             دراسة في كلية القانون / جامعة بابل تبحث موضوع ( مفهوم الــوصية بالمنـــافع - دراسة مقارنة) من اعداد الاستاذ
             الدكتور سلام عبد الزهرة الفتلاوي احد اعضاء الهيئة التدريسية في كلية وبالاشتراك مع الباحثة انغام محمود شاكر
             من كلية القانون / جامعة بابل حيث تم نشر الدراسة في مجلة العلامة الحلي في العدد الرابع لسنة 2019








فكرة البحث جعلت الشريعة الإسلامية للوصية منزلة كبيرة اذ تسبق في التنفيذ حقوق الميراث لانها تتم بإرادة المتوفى وليست جبرا عليه فتكون جزءا من كسبه الدينوي ومن صالح اعماله التي تترتب عليه بعد وفاته وللوصية أهمية كبيرة بإعتبارها مشروعة وسنة مؤكدة دل عليها القران الكريم والسنة النبوية وهي تنفذ بعد وفاة الموصي كما وتعتبر الوصية من العبادات لان موضوع الوصية يعد من موضوعات الفقه الإسلامي ذات الصلة بواقع الناس في حياتهم وتعتبر من الموضوعات الهامة التي تسود المجتمع وتنظيمه فما شرعت الوصية إلا لأهميتها وحاجة الناس إليها وخاصة ان الله سبحانه وتعالى لم يترك عباده مهملين ينظمون حياتهم بأنفسهم بل شرع لهم دستورا كاملا يسيروا عليه في معاملاتهم وجميع شؤونهم .




اهمية البحث الوصية بالمنافع تعتبر من القضايا التي اثارت جدلا بين فقهاء الشريعة الإسلامية تبعا للنصوص الواردة في مجالها حيث اختلف مدلولها عند الفقهاء فبعضهم يرى انها تقابل الاعيان وهي الاعيان التي تقوم بالأعيان كسكنى الدار وركوب السيارة والدابة والخدمة ، وبعضهم يرى انها تقابل الاعيان سواء كانت عرضا أم اعيان متولدة منها او غير متولدة كالثمر والزرع واجرة الأرض وتعتبر الوصية بالمنافع صحيحة ونافذة بجواز تمليكها ويمكن تنفيذها بإستيفاء المنفعة الموصى بها حسب العين الموصى بمنفعتها اذا كانت دار او ارضا زراعية او غلة او ثمرة بنسبة ما يخص كل فريق من الموصى بهم .




 اهم نتائج البحث أهتم فقهاء الاسلام على مختلف المذاهب الاسلامية بالوصية بالمنافع لكن حصل خلاف بين فقهاء المسلمين في مسألة جوازها ومشروعيتها فتعددت الآراء فبينهما ذهب بعضهم الى جوازها ومشروعيتها ذهب البعض الاخر إلى عدم مشروعيتها وجوازها وصوبنا الاتجاه الذي يذهب إلى جوازها ومشروعيتها.