كلية القانون تناقش رسالة الماجستير للطالب ( محمد عبد الحسين محسن )
 التاريخ :  10/02/2020 08:51:24  , تصنيف الخبـر  كلية القانون
Share |

 كتـب بواسطـة  مصطفى فلاح كاظم  
 عدد المشاهدات  303

 
كلية القانون تناقش رسالة الماجستير للطالب ( محمد عبد الحسين محسن )



ناقشت كلية القانون / جامعة بابل رسالة الماجستي الموسومة بـ (( اختصاص منظمة الشرطة الجنائية الدولية في مكافحة
تجنيد العناصر الارهابية و تدريبها )) للطالب  (( محمد عبد الحسين محسن )) و هي جزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير
في فرع القانون العام و تتألف اللجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور صدام حسين وادي من كلية القانون / جامعة بابل رئيساً
و الاستاذ الدكتور حيدر كاظم عبد علي من الكلية الاسلامية الجامعة عضواُ و الاستاذ المساعد الدكتور حيدر عبد المحسن شهد
من كلية القانون / جامعة بابل عضوا و الاستاذ المساعد الدكتور محمد غازي ناصر من كلية القانون / جامعة بابل عضواً و مشرفاً
 على ارض قاعة المناقشات في الكلية




                                                                                                           


موضوع البحث شهد المجتمع الدولي في السنوات القليلة الماضية, حملة تجنيد واسعة النطاق للأفراد من قبل الجماعات الإرهابية والجماعات المتطرفة. وقد طالت تلك الحملة الافراد بمختلف فئاتهم, خصوصاً الأطفال والمراهقين والشباب وحتى النساء من أجل استخدامهم في عمليات إرهابية متعددة, تجنيد الارهابين, لم يكفي ليكون مؤثرا" لهذه المنظمات من دون تدريب هؤلاء المجندين, لذلك فقد اهتمت المنظمات الارهابية بإنشاء مراكز تدريب ميدانية والكترونية من أجل ضمان قدرة المجندين على  استخدام مختلف الأسلحة والمتفجرات والعبوات الناسفة, فضلا" عن اعدادهم معنويا" لشن عمليات ارهابية وحشية.



اهمية الموضوع استخدمت المجاميع الإرهابية مختلف الوسائل الممكنة لغرض تجنيد الافراد وضمهم الى صفوفهم, مستغلةً بذلك التطور التكنلوجي ووسائل التواصل الاجتماعي, وايضاً الجانب الإعلامي إضافة الى الطرق المباشرة لتجنيدهم بالنسبة للقريبين من تواجد التنظيم. ولأتساع النطاق التي وصلت اليه ايدي المجاميع الإرهابية والجماعات المتطرفة والعنيفة, ودور دعايتها الإعلامية والتكنلوجية , فلم يقتصر تجنيد الافراد وضمهم للتنظيم الإرهابي على المناطق التي تشهد نزاعاً مسلحاً والمسيطر عليها من قبل تلك المجاميع الإرهابية .

 



             



اهم النتائج المتوصل اليها نظرا" للاثار السلبية لتجنيد وتدريب العناصر الارهابية تم تبني العديد من القواعد القانونية الدولية لمكافحة هذين النشاطين الاجراميين, وبما أنى مثل هذه القواعد لايمكن ان تكون مؤثرة من دون ان تترجم عمليا" الى ارض الواقع, اصبح لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية الدور الفاعل والبارز في مكافحة نشاطي التجنيد والتدريب، من اجل ذلك أرتئينا البحث في مدى قدرة المنظمة على مكافحة هذين النشاطين الارهابين.